• jQuery Image slider حفل تحضره الملائكة
  • jQuery Image slider الأخ النابـه المستشار عبد الله العقيل
  • jQuery Image slider يا منصف الأعلام ... إلى المستشار عبدالله العقيل
  • عربي
  • انجليزي
  • فرنساوى
  • أردى
« أنشطة و فعاليات

اتحاد علماء المسلمين يطالب بحلف إسلامي عربي إنساني لأجل الأقصى وفلسطين

طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين العالم الإسلامي والعربي والعالم الحر بهبة عالمية ترفض الاعتداءات على المسجد الأقصى وفلسطين، وندد -في بيان له- بالاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى والمقدسيين، داعيا دول العالم والمنظمات الدولية للعمل على وقف حالة الصمت غير المبررة تجاه "هذا الإجرام".

وطالب الاتحاد قادة الدول العربية والإسلامية بـ "القيام بمسئولياتهم تجاه قضية الأمة الأولى والمحورية وهي قضية فلسطين، وملاحقة المعتدين المحتلين قانونياً ودولياً"، وتسائل- هل لا يستحق المسجد الأقصى تكوين حلف إسلامي عربي إنساني للتصدي للمحتل واستعادة حقوق الشعب الفلسطيني؟!

نص البيان:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد؛

يتابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بقلق بالغ الأحداث الإجرامية المتصاعدة من جانب الصهاينة المحتلين لأرض فلسطين، تجاه المسجد الأقصى من مداهمات خطيرة للغاية، وإطلاق قنابل الصوت داخل المسجد حيث أدى لحرق بعض سجاد المسجد، إضافة لدعوات الاقتحام المستمرة من قبل جماعات الصهاينة، والتي وصلت إلى المطالبة بفتح باب لليهود بالمسجد الأقصى الشريف، ومن المؤسف أن يحدث كل ذلك وأكثر وسط صمت عالمي وبخاصة صمت عربي وإسلامي! إلا من رحم ربي .

وفي أجواء تلك الأفعال الإجرامية الصهيونية، ضد الشعب الفلسطيني والأقصى والمقدسيين، فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يرى ما يلي:

1- يندد الاتحاد باقتحام المسجد الأقصى من قبل الصهاينة المحتلين، ومن قبل قوات الأمن الإسرائيلية المعتدية التي ألقت القنابل؛ حيث أدت لاحتراق بعض سجاد المسجد الأقصى الشريف، كما يندد الاتحاد بالاعتداء على المقدسيين مقابل حماية الصهاينة المحاولين لاقتحام المسجد الأقصى .

2- يحذر الاتحاد من استمرار تلك الأفعال الإجرامية تجاه فلسطين وقضيتها العادلة، ويؤكد أن الصهاينة هم الطرف المعتدي والمحتل للأرض المباركة وأهلها وفق الشرائع والقانون والأعراف الدولية .

3 -  يدعو الاتحاد العالمي جميع دول العالم والمنظمات الدولية للعمل على إيقاف هذا الإجرام الصهيوني، ووقف حالة الصمت غير المبررة، في الوقت الذي يقوم فيه العالم بتأسيس تحالفات ضد تنظيمات يرى أنها متشددة، بينما يقف صامتاً أمام محتل مخالف للشرائع والقوانين دون أن يردعه أحد .

4-  يطالب الاتحاد العالم الإسلامي والعربي والعالم الحر، بتنظيم فعاليات عالمية مساندة للقضية الفلسطينية العادلة، والقيام بهبة عالمية حرة ترفض الاعتداءات على المسجد الأقصى، والمقدسيين، وترفض تهويد القدس الشريف، وفلسطين، وذلك يوم الجمعة الموافق 17 أكتوبر 2014م، ويطالب الخطباء بتركيز خطبهم على قضية فلسطين والمسجد الأقصى .

5-  يطالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قادة الدول العربية والإسلامية القيام بمسئولياتهم تجاه قضية الأمة الأولى والمحورية وهي قضية فلسطين ، وملاحقة المعتدين المحتلين قانونياً ودولياً، والعمل على إيقاف تلك الاعتداءات والمداهمات المتكررة، تجاه المسجد الأقصى، ومحاولات هدمه، أو حرقه، أو الاعتداء على المقدسيين، ويتسائل الاتحاد: هل لا يستحق المسجد الأقصى تكوين حلف إسلامي عربي إنساني للتصدي للاعتداءات الصهيونية واستعادة حقوق الشعب الفلسطيني العادلة ووقف الاحتلال ؟ !

والله أكبر، والنصر لفلسطين، ولكل المؤمنين، والهزيمة والخزي للمعتدين

"وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ" (سورة إبراهيم:42)

أ.د علي القره داغي                       أ.د يوسف القرضاوي

الأمين العام                                   رئيس الاتحاد

: المقال الاكثر قراءة
• دور الجامعة الإسلامية العالمية