• jQuery Image slider حفل تحضره الملائكة
  • jQuery Image slider الأخ النابـه المستشار عبد الله العقيل
  • jQuery Image slider يا منصف الأعلام ... إلى المستشار عبدالله العقيل
  • عربي
  • انجليزي
  • فرنساوى
  • أردى
« مؤلفات المستشار

لله ثم للتاريخ

المستشار عبد الله العقيل : تأليف

مقدمة الناشر

من أجلى سمات المفكر الرسالي أن عقله وقلمه مواكبات دائمًا لقضايا أمته.. فهو يعيش تلك القضايا بكل ذرة من كيانه... ويسعى جاهدًا إلى تصحيح الوعي بها وإزالة أي التباس حولها، وتحرير المصطلحات الخاصة بها.

ذلك أن المثقف الحقيقي غير منعزل أو متقوقع في برج عاجي، يراقب من علٍ ما يحدث ولكنه يحيا في دنياه الخاصة غير معني بوطنه أو مهموم بنهضة أمته ورقيها وكأنه قطرة زيت عائمة على سطح محيط هادر بالأحداث –كما شبهه الفيلسوف الراحل د. زكي نجيب محمود – منتقدًا ظاهرة – المثقف الزيتي... وداعيًا إلى أن يكون كل صاحب فكر وقلم في قلب هذه الأحداث، ذائبًا فيها ذوبان الملح أو السكر في الماء يمنحانه مذاقها الخاص مثلما يعالج المفكر قضايا الأمة برؤيته الخاصة ومرجعيته.

هذه السمة.. سمة معايشة المفكر لقضايا أمته، تظهر بأوضح صورة في شخصية المستشار عبد الله العقيل الذي أوقف قلمه وفكره على الدفاع عن ثوابت العقيدة والانتصار للفكرة الإسلامية، وأدلى بدلوه في كل منعطفات أمتنا الفارقة فصارت كتاباته وكذلك الحوارات التي أجرتها معه الصحف العربية وثائق تؤرخ للأحداث الفاصلة ورؤى توضح الصورة وتصحح الفهم.

وفي طار اهتمام مركز الإعلام العربي بتعريف القارئ بعطاء الرموز الفكرية والثقافية وحمايته من الغثاء المعرفي والإسفاف والسطحية يأتي هذا الكتاب الذي يجمع بين دفتيه نخبة من حوارات فضيلة المستشار عبد الله العقيل ومقالاته التي عبر بها عن وجهة نظره في كافة القضايا والأحداث التي ترتبط بماضي وحاضر ومستقبل الأمة.. وجهة النظر التي ابتغى بها المستشار وجه الله أولاً ثم التاريخ الذي تسجل صفحاته مواقف المفكرين وتحفظ آثارهم وتقدمها للأجيال القادمة.

إن من حق كل مفكر لم يغفل لحظة عن قضايا الأمة ولم يخشى في قلمه ولسانه إلا الله ولم يعتز بغير الإسلام مرجعية وفكرة ولم يمالي أو يتنازل أو يحترف الأكل على موائد الحكم والسلاطين.. من حق هذا المفكر أن يكون في مقدمة الصفوف وطليعة مواكب الوعي في حياة أمتنا، ومن واجبات المؤسسات الفكرية الرسالية وأهم أدوارها أن تقدم نتائج وعطاء ذلك المفكر لقرائها الذين تحترم عقولهم ولا تزيف وعيهم.. وهو ما اضطلع به مركز الإعلام الوعي منذ نشأه.

فلله كتب المستشار عبد الله العقيل – مد الله في عمره – ما كتب وقال لما قال، والتاريخ سيسجل ويحفظ، وهذا الكتاب الوثيقة جزء مما سيسجله التاريخ لذلك القلم والفكر الذي كان الانتصار للحق زاده ومداده والدفاع عن الثوابت محركه وهدفه.

مركز الإعلام العربي

اضغط هنا لتحميل الموضوع كاملا

: الكتاب/الدرسة الاكثر قراءة
• مرشدو الإخوان الراحلون