• jQuery Image slider حفل تحضره الملائكة
  • jQuery Image slider الأخ النابـه المستشار عبد الله العقيل
  • jQuery Image slider يا منصف الأعلام ... إلى المستشار عبدالله العقيل
  • عربي
  • انجليزي
  • فرنساوى
  • أردى
« مؤلفات المستشار

مقدمة في إصلاح المجتمع.. شرح مئة حديث مختارة

المستشار عبد الله العقيل : تأليف

مقدمة بقلم: المستشار عبد الله العقيل

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله، فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.

أما بعد.. فيطيب لي، بل يشرفني، أن أقدم لهذا الكتاب، ولمؤلفه في هذه الكلمات الموجزة كل الإيجاز، فأقول:

تربطني بالمؤلف المرحوم "الشيخ محمد بن سالم البيحاني" رابطة الأخوة في الله، والعمل من أجل دينه الحنيف، والدعوة إلى تحقيق رسالته باستئناف الحياة الإسلامية على هدى الكتاب والسنة في وقت تنكر فيه الكثيرون لهذا الدين، حيث جهله أبناؤه، وعجز عن نصرته علماؤه، وخذله حكامه، وبخل عن البذل في سبيله أغنياؤه، وصار الدعاة الصادقون إلى الله يلقون من البلاء والعنت ما الله به عليم.

إلا أن الثقة بالله الذي تكفل بحفظ كتابه، والاطمئنان إلى أن المستقبل لهذا الدين، والمجاهدة الصادقة لوضع معالم في الطريق لهذه الأمة التي تعيش في جاهلية القرن العشرين حتى تفيء إلى ظلال القرآن الكريم تستلهم منه حقيقة هذا الدين، وخصائص التصور الإسلامي ومقوماته، ودور الإنسان بين المادية والإسلام - هي التي تجعل أمثال البيحاني ومن سبقه من المجاهدين يصرون على حمل رسالة الدعوة إلى الله، ومواجهة الطغاة، مهما كانت التكاليف، ومهما تقاعس المتقاعسون.

ولقد كانت معرفتي بالمؤلف قديمة، ولكنها سماعية وعن طريق المراسلة فقط، حتى أسعدنا الله بزيارته للكويت مرتين، آخرهما قبل ثماني سنوات، حيث شرفني بداري، وحضر الندوة الأسبوعية العلمية التي نعقدها مع إخوان العقيدة، مساء يوم الجمعة من كل أسبوع، منذ أكثر من ثلاث عشرة سنة، فتحدث الرجل المهيب حديث العالم المتمكن من مادته، القوي في أسلوبه، الذي رزقه الله بصيرة نفاذة، وذكاءً متوقدًا، وغيرة على الدين لا يخاف معها في الحق لومة لائم، فإذا تكلم أخذ بمسامع الناس، وإذا سئل أجاب فأفاض، وكان يجمع في حديثه بين القديم النافع، والجديد الصالح، وهو مفعم بقوة الحجة ونصاعة البيان، مشرب بروح الإيمان ودفقة العاطفة، ورغم كبر سنه، وفقده نعمة البصر، فقد عوَّضه الله نفاذ البصيرة، ومنحه حيوية الشباب.

 وكم تمنينا أن يكون الكثير من مشايخ اليوم على شاكلته في مقارعة الظلم والتصدي للطغاة، والثقة بما عند الله لا بما عند الناس، وبذل العلم لطلابه، ونشر المعرفة لراغبيها؛ ابتغاء وجه الله تعالى، وطلبًا لمرضاته، وطمعًا في مثوبته.

أما الكتاب، فهو واحد من مؤلفاته الكثيرة التي يُعالج فيها القضايا الإسلامية والمشكلات الاجتماعية؛ لأن المؤلف كان عالمًا دينيًّا، وأديبًا شاعرًا، وسياسيًّا محنكًا، ومصلحًا ثائرًا، وكتابه هذا يحتوي على مئة حديث شريف من أحاديث المصطفى (صلى الله عليه وسلم) مختارة مما اتفق عليه البخاري ومسلم، شرحها المؤلف (رحمه الله) شرحًا وافيًا، أبان فيه مقاصدها في الدعوة إلى الخير والأخلاق الفاضلة والآداب السامية، والعادات الإسلامية؛ ليستفيد منها الوعاظ والخطباء وجمهور المسلمين.

والكتاب بمجموعه ثروة علمية وجهد مشكور، نسأل الله أن يجزي المؤلف عنه خير الجزاء، إلا أن هذا لا يمنعنا - رغم منزلة المؤلف في قلوبنا ومكانته العلمية - من الإشارة إلى أن كتابه هذا لم يخل من مواطن محدودة اختار فيها المؤلف (رحمه الله) ما لا يسلم من مؤاخذة أو تعقيب، لكنها لا تخرج عن الأصول المسلمة، ولا تمس بضروريات الدين، غير أن هناك مأخذًا علميًّا كان من الكثرة، بحيث استدعى تخصيصه بالذكر، هو إغفاله تخريج الأحاديث التي يوردها في شرحه الأحاديث المئة (المتفق على صحتها)، ولدى التحري عن نماذج مختلفة من أحاديث الشرح تبين أنها ضعيفة، أو لا أصل لها عند المحدثين مما هو حكمة أو مثل، أو من كلام السلف، فجعله القصاص والوعاظ حديثًا، أو مما عرف وضعه وانتحاله.

ونظرًا للرغبة العاجلة لدى تلامذته في إعادة طباعة الكتاب، وحيث إن طريقة الطباعة بالأوفست القائمة على المطابقة التامة للطبعة الثانية لا تساعد على تخريج أحاديث الشرح، فقد اكتفينا بهذا التنبيه، على أمل أن يتدارك ذلك فيما يستقبل من الطبعات (إن شاء الله).

والله نسأل أن يتغمد الفقيد برحمته، ويجزيه عن الإسلام وأهله خير الجزاء.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

عبد الله العقيل
الكويت، جمادى الآخرة، سنة 1392هـ
الموافق/ تموز (يوليو) 1972م


: الكتاب/الدرسة الاكثر قراءة
• مرشدو الإخوان الراحلون