• jQuery Image slider حفل تحضره الملائكة
  • jQuery Image slider الأخ النابـه المستشار عبد الله العقيل
  • jQuery Image slider يا منصف الأعلام ... إلى المستشار عبدالله العقيل
  • عربي
  • انجليزي
  • فرنساوى
  • أردى
« مؤلفات المستشار

المنهاج الواضح للداعية الناجح (للتحميل)

المستشار عبد الله العقيل : تأليف

مقدمة

الدعوة إلى الله جزء من حياة كل مسلم.. في بيته، ومع أسرته، وفي عمله، ومع زملائه، وحتى مع مخالفيه وأعدائه، وهي فرض كفاية يمارسها، ويتحمل مسؤوليتها كل مسلم، وليست مهمة طائفة معينة من الناس، قال تعالى: {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين . لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين} (الأنعام: 162، 163).

وقد يتصور البعض أن الدعوة إلى الله أن يعتلي الداعية المنبر، ويلقي الدروس والمحاضرات، ولكنها في الحقيقة أبسط من ذلك بكثير؛ فكل مسلم داعية إلى الله في موقعه ومحل عمله، وفي تخصصه، بالسلوك والقدوة والتطبيق العملي لأخلاق الإسلام وهديه وسنة الرسول الكريم وصحابته (رضوان الله عليهم).

لكن الدعوة إلى الله تحتاج إلى شروط ومقومات؛ حتى تؤتي ثمارها، وتحقق مقصادها في استمالة القلوب والعقول والتأثير فيها وجذبها للاستجابة لمطالبها، وأهمها: الإخلاص لله، ووضوح الهدف، وإصلاح النفس وتهذيبها، والتزود بفقه الدعوة باللين والرفق والموعظة الحسنة، وإدراك اختلاف الفقهاء ومعاملة كل فئة بما يناسبها، والتدرج معها، وعدم التعجل أو التكلف، والصبر والأناة في الدعوة.

إن الدعوة إلى الله هي رسالة الأنبياء جميعًا، وسيد الدعاة هو نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم)، وهو قدوتنا وأسوتنا في كل ما نأخذ وندع من أمور؛ لأنه المبلغ عن ربه، والمنزل عليه وحيه، والمخاطب بقوله تعالى: (ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن) (النحل: 125)، ففي ظلال القرآن الكريم نعيش، ومن كنوز السنة النبوية الشريفة نغترف، وعلى منهج السلف الصالح نسير.

اضغط هنا لتحميل الموضوع كاملا

: الكتاب/الدرسة الاكثر قراءة
• مرشدو الإخوان الراحلون