• jQuery Image slider حفل تحضره الملائكة
  • jQuery Image slider الأخ النابـه المستشار عبد الله العقيل
  • jQuery Image slider يا منصف الأعلام ... إلى المستشار عبدالله العقيل
  • عربي
  • انجليزي
  • فرنساوى
  • أردى
« دعوة

خطبة

إعداد: عكاشة عباد

الحمد لله الذي جعل شهر رمضان موسمًا للطاعات، وأفاض على الصائمين نعيم الرضوان والنفحات، واشهد ألا إله إلا الله رب الأرض والسموات.

جاء رجل إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال: يا رسول الله، أرأيت إن صليتُ الصلوات الخمس، وأديتُ الزكاة، وصمتُ رمضان وقمتُه؛ فمن أنا؟ قال (صلى الله عليه وسلم): "من الصديقين والشهداء"(1).

أتى رمضان مزرعة العباد *** لتطهير القلوب من الفساد

فأدِّ حقوقه قولاً وفعلاً *** وزادك فاتخذه للمعاد

فمن زرع الحبوب وما سقاها *** تأوََّه نادمًا يوم الحصاد

والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، الذي يبشِّر أصحابه بقدوم شهر رمضان فيقول: "أتاكم شهر رمضان، شهر مبارك، كتب الله عليكم صيامه؛ تفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتُغَل فيه مرَدة الشياطين، وفيه ليلة هي خير من ألف شهر، من حُرِم خيرها فقد حرم"(2).

فاللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن سار على هديه إلى يوم الدين.

أما بعد..

أيها المسلمون، عندما يأتينا حبيب قد غاب عنا عامًا كاملاً، استقبلناه وقبَّلناه وناديناه بصوت عال: "مرحبا بك حبيبًا طال غيابه". ونحن أمامنا أيام قلائل ويأتنا حبيب طال غيابه فسنقول لها بصوت عال: "مرحبا بك يا أيها الشهر عظيم المبارك: شهر الصيام والقيام وتلاوة القرآن.. شهر العتق والغفران.. شهر الصدقات والإحسان.. شهر تفتح فيه أبواب الجنات، وتضاعف فيه الحسنات، وتُقال فيه العثرات.. شهر تُجاب فيه الدعوات وتُرفع الدرجات وتُغفر فيه السيئات.. شهر يجود الله فيه سبحانه على عباده بأنواع الكرامات، ويُجزل فيه لأوليائه العطيات.. شهر جعل الله سبحانه وتعالى صيامه أحد أركان الإسلام".

أيها الموحدون، نعم، مرحبًا بك يا رمضان.. مرحبًا بك يا من فُتحت فيك أبواب الجنان، وغُلَّقت فيك أبواب النيران، وسُلسلت فيك الشياطين.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا دخل رمضان فُتحت أبواب الجنة، وغُلقت أبواب جهنم، وسُلسلت الشياطين"(3) ويقول أيضًا صلى الله عليه وسلم: "إذا كان أول ليلة من رمضان، صُفِّدت الشياطين ومردة الجن، وغُلقِّت أبواب النار فلم يُفتح منها باب، وفُتحت أبواب الجنة فلم يُغلق منها باب"(4).

مرحبًا بك يا من ستتزكى فيك نفوسُنا، وتطهر فيك جوارحنا.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "يا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنه أغض للبصر وأحصن للفجر، ومن لم يستطع فعليه بالصوم؛ فإنه له وجاء"(5).

ويقول جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنهما: "إذا صمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك عن الكذب والمحارم، ودع أذى الجار، وليكن عليك وقار وسكينة، ولا تجعل يوم صومك ويوم فطرك سواء"(6).

مرحبًا بك يا من سترتقي فيك أخلاقنا.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "ليس الصيام عن الطعام والشراب، وإنما الصيام من اللغو والرفث"(7).

لذا نقول لكل صائم: انتهِ فورًا، وافعل فورًا.. انته فورًا عما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم: "من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه" (8)، وافعل فورًا ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم: "الصيام جُنََّة؛ فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب؛ فإن سابَّه أحد أو قاتله فليقل: إني امرؤ صائم"(9).

مرحبًا بك يا من فيك نلتحم بالقرآن.

يقول ابن عباس رضي الله عنهما: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس -أي أكرم الناس- وكان أجود ما يكون في رمضان؛ حين يلقاه جبريل، وكان جبريل يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن؛ فلَرسول الله صلى الله عليه وسلم حين يلقاه جبريل، أجود بالخير من الريح المرسلة"(10).

مرحبًا بك يا من فيك يفرح الفقير ويسعد الغني؛ فهذا يأخذ وذاك يعطي.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "ما يُخرج رجل شيئًا من الصدقة حتى يفك عنها لحيي سبعين شيطانًا"(11).

لمن تكون الصدقة؟ يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "أفضل الصدقة، الصدقة على ذي الرحم الكاشح" (12) (ذو الرحم الكاشح هو المدمن العداوة في باطنه).

مرحبًا بك يا من فيك تتوحد الأمة الإسلامية. نعم، الأمة الإسلامية جميعًا تصوم في وقت واحد وتفطر في وقت واحد. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته؛ فإن غُمَّ عليكم فأكملوا العدة ثلاثين يومًا؛ فإنها ليست تغمى عليكم العدة"(13).

وعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لا يزال الناس بخير ما عجَّلوا الفطر"(14).

مرحبًا بك يا من فيك يستجاب الدعاء.

يقول صلى الله عليه وسلم: "ثلاث دعوات لا تُرَد: دعوة الوالد، ودعوة الصائم، ودعوة المسافر" (15)، وكان صلى الله عليه وسلم إذا أفطر قال: "ذهب الظمأ، وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله"(16).

مرحبًا بك يا من فيك تركنا الحلال من أجل الله وسنترك الحرام أيضًا من أجل الله. نعم، تركنا الأكل والشرب والجماع- وهي حلال- طاعةً لله، وسنترك مشاهدة الأفلام والمسلسلات والمسرحيات والفوازير أيضًا طاعةً لله.

الخطبة الثانية

مرحبًا بك يا من فيك سنتسابق للفوز بهدايا ربنا سبحانه وتعالى.

فالهدية الأولى: الرحمة؛ فعن عبادة بن الصامت رضي الله تعالى عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أتاكم رمضان شهر بركة؛ يغشاكم الله فيه فينزل الرحمة ويحط الخطايا ويستجيب فيه الدعاء، وينظر الله تعالى إلى تنافسكم فيه ويباهي بكم ملائكته، فأروا الله من أنفسكم خيرًا؛ فإن الشقيَّ من حُرم فيه رحمة الله عز وجل"(17).

والهدية الثانية: المغفرة: فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله تبارك وتعالى فرض صيام رمضان عليكم، وسننتُ لكم قيامه؛ فمن صامه وقامه إيمانًا واحتسابًا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه" (18).

والهدية الثالثة: فرحة لقاء الله سبحانه وتعالى؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "للصائم فرحتان: إذا أفطر فرح بفطره، وإذا لقي ربه فرح بصومه" (19).

وتاج تلك الهدايا الهدية الرابعة: التقوى.. يقول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الْذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) (20).

أيها المتسابق المُشمِّر، احذر هذا:

1- الإسراف في الملبس والمطعم والمشرب؛ لأنه خلُق ذميم جاء الشرع بالتحذير منه والنهي عنه في كل الأحوال وعموم الأزمان؛ قال تعالى: (وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا) (21). ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كلوا واشربوا وتصدقوا والبسوا في غير إسراف و لا مخيلة" ( 22 )؛ فالإسراف يؤثر في القلب؛ إذ يطفئ نوره ويعور عين بصيرته، ويثقل سمعه، ويضعف قواه كلها، ويوهن صحته، ويفتر عزيمته وهمته.

2- الشبع المفرط: ومن العادات الذميمة في رمضان الشبع المفرط نتيجة الجوع الذي يتعرض له الصائم، لكن هذا الشبع له تأثير سلبي؛ إذ يثقل الجسد عن الطاعات، ويشغله بمؤنة البطن ومحاولة الحصول عليها حتى يظفر بها. ومن أكل كثيرًا شرب كثيرًا فنام كثيرًا فخسر كثيرًا، وفي الحديث: "ما ملأ آدمي وعاء شرًّا من بطنه. بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه؛ فإن كان لا محالة، فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه" (23).

3- كثرة النوم: النوم الكثير له آثار سلبية كثيرة؛ منها أنه يميت القلب، ويوهن البدن، ويضيع الوقت، ويورث كثرة الغفلة والنسيان والكسل.

4- الجلوس والسماع للإعلام: نعم، شياطين الجن في سلاسل بلا حركة، لكن شياطين الإنس كلها حركة؛ فاحذر الجلوس أمام المسلسلات الخليعة والأفلام والمسرحيات الهابطة والفوازير الراقصة، وتذكر أيها العاشق المشمِّر قول الرسول صلى الله عليه وسلم: "العين تزني والقلب يزني؛ فزنا العين النظر، وزنا القلب التمني، والفرج يصدق ما هنالك أو يكذبه"( 24). ولا تَنْسَ قوله تعالى: (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) (25).

أيها المتسابق المشمر، لا عجب أن يدعو النبي صلى الله عليه وسلم على من أدرك رمضان ولم يغفر له، فالنبي صلى الله عليه وسلم صعد على المنبر فقال: "آمين.. آمين.. آمين"، قالوا: يا رسول الله قلت: آمين.. آمين.. آمين، قال النبي: "ذاك جبريل آتاني فقال: من أدرك رمضان فأبعده الله فلم يغفر له فدخل النار. قل: آمين. قلت: أمين" (26).

أيها المتسابق المُشمِّر، هنيئًا لمن وفَّقه الله لاغتنام رمضان، وإلا سحقًا سحقًا.. بُعدًا بُعدًا لمن ضيع رمضان ولياليه.

ما المطلوب الآن؟

اجلس مع زوجتك وأولادك واتفقوا على وسائل تجعل شهر رمضان هذا العام غير أشهر رمضان الأعوام الماضية. وليكن شعاركم: "نهارنا صيام وليلنا قيام.. ولا للمعاصي"

---------------

الهوامش:

1- ذكره ابن حجر العسقلاني في مختصر البزار عن عمرو بن مرة الجهني رضي الله عنه، إسناده صحيح.

2- عن أبي هريرة رضى الله عنه، الألباني في "صحيح الجامع"، صحيح.

3- رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه.

4- أخرجه الترمذي وابن ماجة عن أبي هريرة رضي الله عنه، صحيح

5- رواه البخاري ومسلم عن ابن مسعود رضي الله عنه.

6- رواه ابن المبارك في الزهد.

7- أخرَجه البيهقي عن أبي هريرة رضي الله عنه، صحيح.

8- رواه البخاري والترمذي وأبو داوود وابن ماجة عن أبي هريرة رضي الله عنه.

9- رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه.

10- متفق عليه.

11- تخريج السيوطي، عن بريدة رضي الله عنه، صحيح.

12- تخريج السيوطي، عن أبي أيوب وحكيم بن حزام وعن أم كلثوم بنت عقبة رضي الله عنهم، صحيح.

13- تخريج السيوطي، عن أبي هريرة رضي الله عنه، صحيح.

14- متفق عليه.

15- رواه أحمد وصححه الألباني.

16- رواه أبو داوود.

17- ذكره المنذري في "الترغيب والترهيب"، وقال: الحديث رواته ثقات، إلا أن محمد بن قيس لا يحضرني فيه جرح ولا تعديل".

18- رواه النسائي.

19- رواه البخاري.

20- سورة البقرة: 183.

21- سورة الفرقان: 67.

22- تخريج السيوطي .. عن ابن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ .. صحيح

23- تخريج السيوطي، عن المقدام بن معد يكرب رضي الله عنهما، صحيح.

24- رواه أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه، والحديث إسناده صحيح.

25- سورة النور: 30.

26- رواه بن خزيمة وابن حبان في صحيحيهما.

-------------------------

Okasha_office@yahoo.com

المقال الاكثر قراءة
• سبعة عشر مُوجبةً لحمد الله تعالى على الضراء