• jQuery Image slider حفل تحضره الملائكة
  • jQuery Image slider الأخ النابـه المستشار عبد الله العقيل
  • jQuery Image slider يا منصف الأعلام ... إلى المستشار عبدالله العقيل
  • عربي
  • انجليزي
  • فرنساوى
  • أردى
« فكر و حركة

المسلم أقوى سلاح

د. محمد راتب النابلسي(*)

البعض ينهزم نفسيًا؛ لأنه يعتقد أنه مهما بلغت قوتنا، فلن نستطيع هزيمة عدونا، لأنه الأقوى والذي يملك أنواعًا من الأسلحة لا نملكها.

لكن هؤلاء غفلوا عن سلاح نملكه ولا يملكه العدو، إنه الرجل المسلم، إنه الجندي المسلم، الذي إذا دخل في معركة، لا يختار إلا النصر أو الشهادة، ولا يحدِّث نفسه بالهزيمة أو الاستسلام.

فمهما ملك عدونا من أسلحة، فلن يهزمنا، طالما كنا مع الله، وكان الله معنا.. وإذا كان لديهم الطائرات والدبابات والصواريخ العابرة للقارات وغيرها، فلدينا السلاح الأقوى، لدينا المؤمن الذي يطلب الموت لتوهب له الحياة.

وأتساءل: أيّ آلة تستطيع أن تقف أمام إنسانٍ يريد أن يموت ويفضل الموت بعزّة على الحياة بِذُلّ؟!

يقول أحد كبار موظفي البنتاجون: ليس على وجه الأرض دولة تجرؤ أن تحاربنا، لكن ماذا نفعل بحاملات الطائرات؟ وماذا نفعل بالصواريخ العابرة للقارات؟ مقابل هذا الإنسان الذي يُريد أن يموت فيهز كياننا؟ لا شيء!

يُروى أن أبا بكر الصديق "رضي اللهُ عنه" قال لخالد بن الوليد "رضي اللهُ عنه" حين بعثه لقتال أهل الردة: "احرص على الموت توهب لك الحياة"!

ومن المعلوم أن البلاء يشتد ويشتد حتى يقول ضعاف الإيمان: أين الله؟ ثم يظهر الله آياته فيقول الكافرون: لا إله إلا الله.

--------------------------------
(*) كاتب وداعية سوري

: المقال الاكثر قراءة
• حقوق الجار