• jQuery Image slider حفل تحضره الملائكة
  • jQuery Image slider الأخ النابـه المستشار عبد الله العقيل
  • jQuery Image slider يا منصف الأعلام ... إلى المستشار عبدالله العقيل
  • عربي
  • انجليزي
  • فرنساوى
  • أردى
« فكر و حركة

الوسيلة والغاية

د. عبد الكريم بكار

تعلمنا من تارخنا الطويل ومن تاريخ العالم أن المبادئ والقيم العظيمة يمكن أن تكون عبارة عن شعارات فارغة وأمنيات كاذبة إذا لم تحمها نظم وقوانين صارمة يسهر على تطبيقها قضاء نزيه مستقل وإعلام حر قادر على فضح اللصوص والمجرمين.

تعلمنا أن الذين يُهزمون أمام مصالحهم وشهواتهم لم يتلقوا ما ينبغي أن يتلقوه من التربية والتوجيه.

تعلمنا أن القشور تحمي اللباب والوسائل تخدم الغايات لكن كلاً من القشور والوسائل يشكل خطورة على الوعي البشري حين تربكه فيهتم بالقشر ويترك اللباب، ويهتم بالوسيلة وينسى الغاية!

المال في الرؤية الإسلامية مجرد وسيلة لقضاء الحاجات لكن معظم الناس نسوا ذلك فتعاملوا مع المال على أنه غاية، فعملوا على تكديس الثروات وبخلوا على أنفسهم بالصدقة وتركوا وراءهم بعد موتهم أموالاً هائلة لم يتمتعوا بها في دنياهم ولا استفادوا منها في آخرتهم. خسارة مدوية ومخيفة!

حين حضرت السلطان سليم القانوني ( من أعظم سلاطين العثمانيين) الوفاة أوصى إذا خرجوا به إلى المقبرة أن يُخرجوا يده من التابوت حتى يرى الناس يد السلطان فارغة من أي شيء من متاع الدنيا، لعلهم يتذكرون أو يتعظون!

-------------------------
(*) داعية سوري

: المقال الاكثر قراءة
• حقوق الجار