• jQuery Image slider حفل تحضره الملائكة
  • jQuery Image slider الأخ النابـه المستشار عبد الله العقيل
  • jQuery Image slider يا منصف الأعلام ... إلى المستشار عبدالله العقيل
  • عربي
  • انجليزي
  • فرنساوى
  • أردى
« مواقف و آراء

د. رفيق حبيب: مشهد "التحرير" جسد هوية مشتركة فرقتها السياسة

كتب- محمد عبد الشافي:

  أكد الباحث السياسي د. رفيق حبيب أن نموذج مشهد ميدان التحرير جسد هوية مشتركة أو على الأقل تم التوافق على كثير من القيم والمبادئ أثناءه، مشيرًا إلى أن السياسة بعد ذلك فرّقت ذلك المشهد رغم أنه عندما حدث نموذج عملي اتفق الجميع على الجزء الأكبر من الهوية.

وقال عبر "الفيس بوك": كان نموذج يناير مهمًّا، لأنه أبرز العديد من الملامح الكافية لاكتشاف الأرضية المشتركة بين مختلف مكونات المجتمع، ولكن رغم توافق الجميع على تلك القيم والمبادئ، إلا أن كل طرف أعطى لها عنوانًا مختلفًا، وأصر أنها تمثل هوية مختلفة عن ما يتصوره الطرف الآخر.

وأوضح أن كل طرف بدأ يبني توقعات مختلفة بسبب التصورات المختلفة وصلت لحد الافتراق، حيث تصور البعض أن مشهد ثورة يناير يبني دولة علمانية، وتصور البعض الآخر أن مشهد ثورة يناير يبني دولة إسلامية. وكل طرف أيد تصوره، بمشاهد ثورة يناير، رغم أنها نفس المشاهد.

وأشار إلى أنه مع بداية العمل السياسي، والدخول في مرحلة بناء نظام سياسي جديد، ظهر الكثير من القلق والشعور بعدم اليقين، وأصبحت حالة الخوف من المستقبل تسيطر على قطاعات من المجتمع، وبعيدًا عن منظومة حكم ما قبل الثورة المعادية لها، فإن بعض ممن أيد التغيير، خاف من نتائجه.

واختتم: غابت إذن تلك الهوية المختلف حولها، رغم أنها عندما ظهرت وحدت ولم تفرق، وعندما ظهرت في مشهد عملي ونضالي، وحدت ولم تفرق، وأصبحت عودة الهوية مرتبطة مرة أخرى بنضال المجتمع المصري ضد الاستبداد والفساد، وقدرته على علاج التشوه الثقافي الذي يعاني منه.

المقال الاكثر قراءة
مظاهر اهتمام خادم الحرمين بالمساجد